منتدى التطوير الوظيفي الخليجي و المنظمة العالمية لجمعيات التدريب والتطوير

يتلاقى هذين الكيانين المتخصصين في هذا المجهود المشترك لتحقيق أهدافهما المشتركة.فقد كان التواصل والتعاون بين قطاعات الموارد البشرية ولا يزال سمة حاضره بين المؤسسات العالمية والإقليمية والذي يعد من إستراتيجيات هذه الأطراف،ويمثل هذا المجهود الذي أمامنا أحد مظاهر هذه التحالفات المشتركة.

أن دول الشرق الأوسط تمثل كيانات عريقة ومتجذرة فهي ثرية بتاريخها وتراثها وغنية بثرواتها وإمكانياتها،كما أنها تعد من المجتمعات الشابة والحيوية.

فبرامج التطوير الوظيفي تمثل نقطة ارتكاز للخطط الإستراتيجية لهذه الدول، وقد كان للمنتدى منذ انطلاقته الحضور المستمر لدى متخذى القرار والمسئولين وواضعي التشريعات في مجالات الموارد البشرية لتناول مختلف قضاياهم واهتماماتهم.

أن المنظمة العالمية لجمعيات التدريب والتطوير ومن خلال تنوع مواردها وخبراءها والمختصين المنتمين إليها تبذل ما بوسعها لتوثيق عرى التواصل  في إثراء الملتقيات الإقليمية لتحقيق التطوير المنشود من خلال هذا التنوع والحضور الدولي.